قلنديا | الجذور الشعبية المقدسية Skip to main content

You are here

الخريطة
المؤسسات
مواد اعلامية
اضافة معلومات
اخفاء

الخريطة

اضافة معلومات

الملفات يجب أن تكون أصغر من 2 MB.
أنساق الملفات المسموحة هي: gif jpg png.
CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
قلنديا
عدد السكان
1100 1
الموقع
11 كم شمال القدس
المساحة بالدونمات
3273 2
السلطة الادارية
منطقة (ب) و (ج)
موجز

قلنديا، قرية فلسطينية تقع بين القدس ورام الله، تحدّها من الشّرق كفر عقب، ومن الشّمال أراضي رافات، ومن الغرب  قرية الجديرة، ومن الجنوب قرية بيرنبالا.4 تمت مصادرة 59.3% من أراضي القرية وعُزلت عن السّكان بواسطة جدار الضمّ والتوسع.5

خلفية تاريخية

سميت قرية قلنديا بهذا الاسم نسبة إلى القبيلة الكردية التي سكنت فيها.6 قلنديا غنية بآبار المياه العذبة إذ تحوي 22 بئراً. وفيها معصرة زيتون من الفترة الرومانية. حتى القرن العشرين كانت القرية الصغيرة مزدهرة نسبياً. ونظراً لموقعها الاستراتيجي بين القدس ورام الله أقيم فيها مطار قلنديا، أول مطار في فلسطين وافتتح عام 1920. بعد نكبة عام 1948 أسس على مشارف القرية مخيم قلنديا للاجئين، وبعد نكسة عام 1967، ترك معظم أهالي قلنديا القرية بسبب الصعوبات والظروف البائسة التي أدى إليها وجود الاحتلال الإسرائيلي.7

الحياة الاجتماعية والاقتصادية

وفقاً لمجلس محليّ قلنديا، فإن القرية تفتقر إلى المؤسسات الحكوميّة، ولكن فيها بعض المؤسسات المحليّة التي توّفر خدمات في قطاعات مختلفة، من ضمنها مجلس محليّ قلنديا الذي أسس عام 1994 لتقديم الخدمات الأساسية التي يحتاجها السكان من ماء وكهرباء وغيرها، بالإضافة إلى جمعية نساء قلنديا التي أسست عام 2008 بهدف توفير خدمات مختلفة لسكان القرية ونسائها بالذات.8

تأثرت الحياة الاجتماعية في قرية قلنديا بشكل مأساوي بعد بناء جدار الضمّ والتوسع، والذي قام بعزّل 3 منازل من بيوت القرية عن القرية نفسها. وبينما يستطيع سكان قلنديا من حملة بطاقات الهوية الإسرائيلية زيارة أقاربهم في الجزء المعزول خارج الجدار، فإنّ أولئك الذين يحملون بطاقات الهوية الفلسطينية يحرمون من ذلك. وبسبب هذا التقطيع الذي أجراه الجدار فإن الزواج المختلط بين حملة الهويات الفلسطينية والإسرائيلية في القرية يواجه اليوم صعوبات عدة.9

 

تحديات الحي

مصادرة الأراضي

تمت مصادرة معظم أراضي قرية قلنديا من قبل سلطات الاحتلال لصالح بناء المنطقة الصناعية عطروت، حاجز قلنديا، وشارع 443 الواصل بين تل أبيب والقدس، وأخيراً لصالح الجدار. وفقاً لمعهد الأبحاث التطبيقية – أريج، فإن سلطات الاحتلال صادرت:

- ما يقارب 574 دونماً من أراضي قلنديا (17.5% من مجمل الأراضي) لصالح المنطقة الصناعية عطروت الواقعة إلى جنوب القرية والتي بنيت عام 1970.

- ما يقارب 639 دونماً (19.5%) تمت مصادرتها لصالح القاعدة العسكرية بالقرب من مطار قلنديا إلى الشمال الشرقي من القرية.

- المزيد من الأراضي تمت مصادرتها لشق شارع رقم 45 وأجزاء من شارع 443. 10

 

جدار الضمّ والتوسع

يمتد الجدار بطول 4 كم على أراضي قرية قلنديا، ويمتد أيضاً في محيطها وعلى جانبي شارع 443 الالتفافي ويعزل مساحة 1940 دونماً من أراضي القرية (59.3% من مساحة قرية قلنديا الكليّة) عن القرية، وهي في غالبها أراضٍ مفتوحة وزراعية.11

بالإضافة إلى ذلك، فإن الجدار وضع صعوبات جديدة أمام 70% من سكان قلنديا ممن يحملون بطاقات الهوية الإسرائيلية، في طريقهم إلى مدينة القدس. وقد أدى ذلك إلى هجرة العديد من سكان القرية بعد أن أصبحت قريتهم معزولة ومخنوقة.  يصنف الشارع الأساسي في القرية ضمن التصنيف (ج) وفقاً لاتفاقية أوسلو، مما يعني أنه في حال رغبة أهالي القرية الساكنين في محيط الشارع بالبناء أو التوسع عليهم التوجه للإدارة المدنية الإسرائيلية للحصول على تراخيص بناء، والتي عادة ما يتم رفض اصدارها، مما يجبر السّكان على البناء بدون رخص بناء إسرائيلية، الأمر الذي يعرض منازلهم لخطر الهدم.

المراجع

1ملف قلنديا، معهد الأبحاث التطبيقية – أريج، 2012، تم الوصول إليه في أيار 2014

2المصدر السابق

3"قلنديا: لعبة تقسيم الأرض والهوية"، صحيفة الأخبار، 2012، تم الوصول إليه في أيار 2014

4راجع ملاحظة رقم 1

5راجع ملاحظة رقم 1

6معهد الأبحاث التطبيقية أريج,2012

 7"قلنديا بين الماضي والحاضر"، محمود عوض الله، 2009، تم الوصول إليه في أيار 2014

8راجع ملاحظة رقم 1

 9راجع ملاحظة رقم 2

 10راجع ملاحظة رقم 1

 

قلنديا