العيساوية | الجذور الشعبية المقدسية Skip to main content

You are here

الخريطة
المؤسسات
مواد اعلامية
اضافة معلومات
اخفاء

الخريطة

اضافة معلومات

الملفات يجب أن تكون أصغر من 2 MB.
أنساق الملفات المسموحة هي: gif jpg png.
CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
العيساوية
عدد السكان
15000 1
الموقع
3 كم إلى الشمال الشرقي من القدس
المساحة بالدونمات
9400
السلطة الادارية
بلدية الاحتلال في القدس + منطقة (ج)
موجز

تقع العيساوية إلى الشمال الشرقي من البلدة القديمة للقدس، تحدّها من الشرق التجمعات البدوية التابعة للعيزرية وعرب الكعابنة، ومن الشمال عناتا وشعفاط، ومن الجنوب الزعيم. تنقسم الولاية القضائية للقرية بين بلدية الاحتلال في القدس وبين الإدارة المدنية المسؤولة عن منطقة (ج). حرّمت سلطات الاحتلال القرية من أراضيها وصادرتها لصالح المستوطنات والجدار وما يسمى "الحديقة القومية". وقد تعرضت القرية لاعتداءات عديدة واغلاقات واقتحامات على مدار سنوات طويلة من الاحتلال، واعتقل العديد من أطفالها.

خلفية تاريخية

أسست العيساوية قبل ما يقارب 900 عام، ولكن ليس من الواضح من أين اشتقت اسمها. بعض المصدار تشير إلى أن المسيح عيسى بن مريم وحوارييه مرّ بها، بينما يدّعي آخرون أنها سميت على اسم الملك عيسى الأيوبي. ينحدر بعض سكان العيساوية من قبائل الجزيرة العربيّة الذين هاجروا إلى قريتهم قبل قرون، بينما آتى آخرون من سوريا وكردستان العراق.2

توجد في العيساوية بعض الآثار التاريخيّة ومنها الصهاريج الرومانيّة القديمة.3 بعد حرب 1948، وقعت العيساوية تحت الحكم الأردنيّ، وبعد حرب 1967 قُسمت لقسمين: 30% وقع ضمن إطار نفوذ بلدية الاحتلال في القدس، و70% بما يشمل الأراضي الزراعيّة، وقع فيما صُنِّف بعد ذلك منطقة "ج" من الضّفة الغربيّة.4

الحياة الاجتماعية والاقتصادية

ما يقارب نصف القوى العاملة في العيساوية يعملون في سوق العمل الإسرائيليّ، بينما يعمل البقية في قطاع الخدمات.5 نظراً لقرب القرية من الجامعة العبرية التي بنيت أقسام منها على أراضي العيساوية المصادرة6، فإن القرية تجذب أعداداً متزايدة من الطلاب الفلسطينيين من الجليل والمثلث الباحثين عن شقق للإيجار. ويشكل هؤلاء الطلاب المرحب بهم جدا من أهالي العيساوية إضافة نابضة بالحياة للمجتمع في العيساوية. كما أن العيساوية تستقطب مستأجرين من عدة قرى وأحياء أخرى نظراً لأسعار الأجارات المنخفضة نسبياً. يمكنك الاستدلال على تنوع المجتمع المحليّ في العيساوية عبر الجلوس في حافلة العيساوية والاستماع إلى اللهجات الفلسطينية المختلفة.

ينخرط أهالي العيساوية بقوة في النضال الفلسطينيّ اليوميّ من أجل التحرر الوطنيّ، ويتعرضون لسياسة العقاب الجماعيّ من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي، ويأتي ذلك في صورة اقتحامات شبه يومية، اعتقالات تعسفية، اغلاقات دورية، واعتقالات الأطفال.7 وفي14.10.2014  فرض الحصار الجزئي على سكان أهل القرية  من خلال اغلاق المداخل الرئيسية والجانبية للقرية،بعد أن تم اغلاق المدخل الاضافي بالقرب من الجامعة العبرية للمركبات والمارة، واغلاق المدخل المحاذي لمحطة الوقود، الأمر الذي يلزم المواطنين 15 ألف نسمة على استخدام مدخل واحد فقط، من بينهم 2000 طالب يتعلمون في مدارس خارج القرية.8 كما انّ الاغلاق يعرقل عمل خدمات الطوارئ . ولم يتوقف الامر فقط بإغلاق مداخل القرية و أيضا ااستخدام المفرط وغير المنضبط لسيارة المياه العادمة في شوارع القرية، والاستخدام واسع النطاق لقنابل الغاز وتوجيهها بشكل مباشر نحو البيوت السكنية والمواطنين غير الضالعين في المظاهرات الاحتجاجية، واستخدام الرصاص الاسفنجيّ الأسود، وهو وسيلة جديدة يتم استخدامها مؤخراً في تفريق المظاهرات ويعتبر أكثر فتكاً من الرصاص الإسفنجيّ الأزرق.9

وقد اكتسبت العيساوية في الآونة الأخيرة حضوراً واسعاً في الإعلام الدوليّ بعد اضراب ابنها الأسير السّياسيّ سامر العيساوي.10 وقد شارك أهالي القرية في تظاهرات مساندة لإضراب الأسير العيساوي الذي استمر ما يقارب 270 يوماً. وقد كانت ردّة فعل سلطات الاحتلال على هذه التظاهرات المساندة للإضراب عنيفة وقامت بحملة اعتقالات واقتحامات واسعة للقرية شملها إطلاق الرصاص المعدني المغلف بالمطاط والقنابل الصوتية وقنابل الغاز. وقد قامت قوات الاحتلال بإزالة خيمة الاعتصام من القرية ما يزيد عن ستين مرة.11 وقد أدّت مثابرة سامر ودعم القرية المستمر والتحشيد الشعبيّ الذي امتد في كلّ فلسطين إلى إجبار سلطات الاحتلال على الإفراج عنه، وقد استقبل يوم الإفراج عنه في احتفالات لم يسبق لها مثيل في العيساوية.

توجد في القرية مؤسسات مجتمع مدنيّ فاعلة مثل مركز مجتمعي العيساوية، ومنتدى شباب العيساوية، والمركز النسويّ.

تشتهر العيساوية بشجرة الخروب القديمة والتي تطلّ على القرية من الجنوب. يعتقد أن عمر الشجرة يصل إلى 700 عام. وتذكر الروايات الشعبية في القرية أنهم كانوا في قديم الزمان يقومون بتزيينها وإضاءتها خاصّة في المناسبات الدينية، وكانوا يتبركون بها في أيام الجفاف لطلب السقيا، وكانت النساء تردد: يا إم الغيث يا روبة : قتلتنا هالشوبة، وِحِني علينا شِوَيَّة : وارحمنا يا ربي من رحمتك مَيــَّة.12

تحديات الحي

مصادرة الأراضي والتوسع الاستيطاني

منذ احتلالها عام 1967، تمت مصادرة مساحات واسعة من الأراضي في العيساوية لصالح التوسع الاستيطاني، وبناء الشوارع الالتفافية والقواعد العسكرية. 7 آلاف دونم – 70% من أراضي القرية – تم عزلها عن مركز القرية بواسطة جدار الضمّ والتوسع. إضافة إلى ذلك هناك مخطط من قبل بلدية الاحتلال لإنشاء "حديقة قومية" ستقوم بالتهام ما يقارب 450 دونماً من أراضي العيساوية، وذلك وفقاً للناطق باسم اللجنة الشعبية لحماية العيساوية. وتعتبر هذه الحديقة التي ستقام على الأراضي الواصلة بين الطور والعيساوية، أو ما يسمى منحدرات جبل المشارف، الحلقة الأكبر ضمن سياسة مصادرة الأراضي التدريجية والتي بدأت عام 1967 وتستمر حتى يومنا هذا لفصل الأحياء الفلسطينية عن بعضها ووصل المستوطنات ببعضها البعض.13

وسيؤدي تنفيذ مخطط هذه الحديقة، والذي جُمّد مؤقتا في تشرين الأول 2013 نظراً للضغط الدوليّ، إلى الاستيلاء على المساحات الوحيدة المتاحة والباقية لدى أهالي الطور والعيساوية للتوسع العمراني.14 وقد تمت حتى اليوم مصادرة المئات من الدونمات من أراضي العيساوية لصالح بناء هذه الحديثة ولبناء مكب للنفايات الصّلبة.15

يطمح هذان المشروعان الاستيطانيان إلى وصل منطقة "E1" ومستوطنة معاليه أدوميم بالقدس، وفي المقابل عزل القدس عن بقية الضفة الغربية، ومنع التواصل الجغرافي الفلسطيني وقطع العيساوية عن شعفاط وعناتا.16

كجزء لا يتجزء مما يمكن تسميته "الاستعمار البيئي"، تضع الحدائق القومية بيوت الفلسطينيين في العيساوية تحت خطر الهدم، وتمنع أي نمو للقرية، وتؤدي إلى تقسيمات جديدة في المجتمع المحليّ في المدنية. كما أن هذا المخطط سيمنع أهالي العيساوية من استغلال أراضيهم لبناء مدارس أو مرافق عامّة تخدمهم.17

تجدر الإشارة إلى أن وزير جودة البيئة الإسرائيلي يعترف بنفسه أن الحديقة المنوي إقامتها في العيساوية لا تملك أية أهمية بيئة أو أثرية.18

 

السكن

كمثيلاتها من القرى والأحياء الفلسطينية الأخرى في القدس، ترفض سلطات الاحتلال بشكل ممنهج استصدار تراخيص بناء لأهالي العيساوية. تتحجج سلطات الاحتلال بأن اصدار رخص البناء يجب أن يتم وفقاً لمخططات الأحياء الهيكلية التي تنعدم في العيساوية. ولكن في نفس الوقت، تمتنع سلطات الاحتلال عن وضع هذه المخططات ولا تصادق على ما يقوم السكان بتقديمه من مخططات، مما يخلق أزمة فعلية في موضوع السكن.19

في العيساوية، ونظراً للتكلفة المادية المرتفعة التي يتطلبها استصدار رخصة بناء، إضافة إلى صعوبة وتعقيد عملية الحصول على رخصة بناء أو ترميم من سلطات الاحتلال، فإنّ 90% من بيوت العيساوية تم بناؤها بشكل "غير قانوني" بدون الحصول على رخص.ورغم التهديدات المستمرة بهدم البيوت في العيساوية، إلا أن أهاليها ما زالوا صامدين في قريتهم.

 

الاعتداءات والاعتقالات

يتعرض العديد من أهالي العيساوية للاعتقال التعسفي، وتتعرض بيوت القرية للاقتحامات المتكررة، كما تتعرض القرية بأكملها لسياسة العقاب الجماعيّ، كما حصل عام 2013 في الفترة التي خاص فيها سامر العيساوي إضرابه عن الطعام داخل سجون الاحتلال. إحدى تجليات هذا العقاب الجماعيّ كان اعتراض سيارة الشرطة للسيارات الخارجة والداخلة للعيسوية وتحرير المخالفات المجحفة بحقها، في إطار سياسة واضحة تستقصد النيل من أهالي العيساوية لدعمهم إضراب سامر.

 

 

المراجع

1وفق معلومات جهاز الإحصاء الإسرائيلي وصل عدد سكان العيساوية عام 2011 إلى ما يقارب 13,730 نسمة \ معهد القدس للدراسات الإسرائيلية 2012.

2ملف العيساوية من معهد الدراسات التطبيقية – أريج (2012)، تم الوصول إليه في أيار 2014:

3لجنة تطوير العيساوية

4"الأرض وحقوق السكن في العيساوية، القدس الشرقية المحتلة"، مجلة البدائل، تم الوصول إليه في حزيران 2014

5راجع ملاحظة رقم 2

6خطط الجامعة العبريّة التوسعية"، بويكا، تم الوصول إليه في حزيران 2014

7 40من بين 100 تم اعتقالهم من العيساوية خلال حملة الاحتلال على البلدية في بداية عام 2013 هم من الأطفال. يمكن الرجوع إلى

8حقوق المواطن تطالب شرطة القدس برفع الحصار عن قرية العيسوية,جمعية حقوق المواطن في اسرائيل 28.10.2014

9المصدر السابق

10اتفاق للإفراج عن سامر العيساوي، الجزيرة نت. تم الوصول إليه في حزيران 2014

11"العيساوية تقاوم العقاب الجماعيّ"، جراس روتس، 2013، تم الوصول إليه في حزيران2014

12مدونة خروبتنا، تم الوصول إليها في حزيران 2014

13"خطة لإقامة حديقة قومية جديدة على أراضي الطور والعيساوية"، جمعية بمكوم، تم الوصول إليه في حزيران 2014

14"الحدائق القومية في القدس الشرقية: إداة جديدة من أدوات الاحتلال"، مجلة +972، تم الوصول إليه في حزيران 2014

LINK to our 13900 Plan report15

16المصدر السابق.

17راجع ملاحظة رقم 4

18المصدر السابق

19"قضايا السكن في القدس"، جمعية سانت إيف، تم الوصول إليه في أيار 2014

 

 

العيساوية