مئات الجرحى ودمار كبير واستخدام للاسلحة في اقتحام وصف بالاكبر للمسجد الاقصى المبارك

مئات الجرحى ودمار كبير واستخدام للاسلحة في اقتحام وصف بالاكبر للمسجد الاقصى المبارك
14 Sep 2015

اعتقلت عناصر من الوحدات الخاصة والمستعربة بقوات الاحتلال، صباح اليوم الاثنين، سبعة مصلين من المعتكفين والمرابطين برحاب المسجد الأقصى المبارك بعدما أوسعتهم ضربا، وأصابت عدداً آخر بينهم مسن برصاصة مطاطية بعينه نقل على اثرها للمشفى لتلقي العلاج.

وكانت قوة معززة من جنود وشرطة الاحتلال الخاصة اقتحمت المسجد الأقصى المبارك صباح الاثنين وحطمت اقفال المصلى القبلي "المسجد الاقصى" وداهمته وألقت عشرات القنابل الغازية السامة المسيلة للدموع والرصاص المعدني المغلف بالمطاط على المصلين بهدف اخراجهم من المسجد واعتقالهم وتفريغ الاقصى من المصلين لصالح اقتحاماتٍ جديدة للمستوطنين.

ولفت مراسلنا الى أن قوات الاحتلال دنست المسجد القبلي وأحرقت جزءا مهما، لليوم الثاني على التوالي، من سجاده فضلا عن اتلاف اقفال بواباته التاريخية.

في الوقت نفسه، حاصرت قوات الاحتلال مجموعة اخرى من المصلين في مسجد قبة الصخرة، وشرعت بملاحقة عدد من المصلين في باحات الاقصى، وبلغ مجموع من اعتقلتهم حتى اللحظة سبعة مصلين على الأقل.

تجدر الاشارة الى أن منظمات الهيكل المزعوم جددت مساء أمس والليلة الماضية دعواتها للجمهر الصهيوني الى المشاركة الواسعة في اقتحاماتٍ جديدة للمسجد الاقصى اليوم الاثنين الذي يمثل اليوم الأول في السنة العبرية، لافتة الى دور قوات الامن الصهيونية في تفريغ الأقصى لصالح هذه الاقتحامات ووعدت بتنفيذ فعاليات تلمودية فيه!!.