كرنفال"القدس لنا" الفلسطينيّ ضد "مهرجان الأنوار" الصهيوني

كرنفال"القدس لنا" الفلسطينيّ ضد "مهرجان الأنوار" الصهيوني
04 حزيران 2015

تقوم بلدية الاحتلال الاسرائيلية كل عام بإنارة مدينة القدس المحتلة بما فيها من أسوار و أزقة الشوارع، والبلدة القديمة خلال ما يسمى بمهرجان "الأنوار" التهويدي والذي انطلق مساء الأربعاء 3-6-2015 والمستمر حتى 11-6-2015.

وكان يتألف برنامج مهرجان "الأنوار" التهويدي أربع مسارات: باب العامود وقلعة القدس ومبنى عثماني في حي الشرف وكنيسة تاريخية في محيط مسجد النبي داود التاريخي.

و كان ردة فعل الحراك الشبابي الشعبي المقدسي ضد "مهرجان الأنوار" بأن أقاموا "كرنفال القدس لنا"، حيث أقام الحراك فعاليات المهرجان في باب العامود في القدس عند الساعة السادسة والنصف مساء الاربعاء 3.6.2015.

ويهدف الاحتلال من "مهرجان الأنوار" حسب ما ذكر الحراك في بيانه إلى "طمس معالم المدينة العربية وتغيير مجريات التاريخ واستمرار متسلسل في التهويد".

تضمن  الكرنفال وقفة احتجاجية، وفعاليات فنية تراثية، وفعاليات ترفيهية منها الرسم علي الوجوه وتطيير البالونات وتوزيع الهدايا بالإضافة الى الأناشيد التراثية الفلسطينية. وقامت قوات الاحتلال الاسرائيلية خلال فعاليات كرنفال "القدس النا" بإطلاق قنابل الصوت تجاه الفلسطينين ورش الغاز مما أدى الى إصابة بعض المتظاهرين برضوض طفيفة واعتقال ثلاثة شبان.

لقراءة المزيد